تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 بحوالي 8 مليارات ريال في 2016.. الصندوق الصناعي يواصل دعم تطلعات التنمية في مختلف المناطق

​واصل صندوق التنمية الصناعي السعودي تمويله لعدد من المشاريع الصناعية، وبلغ عدد القروض الصناعية المعتمدة  (155) قرضاً بنهاية  العام المالي 1437/1438 (2016)  كان إجمالي تمويلها 7943.2 مليون ريال وبإجمالي استثمارات  (17,082.9) مليون ريال.

وأرجع مدير عام الصندوق الصناعي عبدالكريم النافع استمرار تمويل المشاريع الصناعية  إلى الدعم الكبير الذي يجده الصندوق من حكومة خادم الحرمين الشريفين التي جعلت التنمية الصناعية في صدارة اهتماماتها لتلبية متطلبات برنامج التحول واستراتيجية الرؤية. 

وأضاف مدير عام الصندوق أن الصندوق يولي تطوير وتحديث القطاعات الصناعية أولوية خاصة في استراتيجيته عبر برامج الدعم المالي والاستشاري للمشاريع الصناعية والبنى التحتية ومشاريع المساندة للقطاع الصناعي لمؤازرة جهود الدولة لتعزيز تنافسية الصناعة الوطنية وتنويع الصادرات و توفير فرص العمل لشباب الوطن عبر آلاف المصانع المنتشرة في المدن الصناعية ، مشيراً إلى أن نتائج أداء الصندوق  عكست  أيضا الاهتمام الذي يوليه الصندوق للمشاريع الصغيرة بتقديم 79 قرضاً صناعياً وهو توجه يبرز الدور المتنامي لهذا القطاع في النهضة الصناعية.

يُذكر أن حجم القروض الصناعية المعتمدة التي قدمها الصندوق للمشاريع الصناعية التي تشمل المنشآت الجديدة أو توسيع القائمة منذ إنشائه وحتى 1437/1438 (2016) بلغ (4079) قرضاً  بقيمة إجمالية تجاوزت (137) مليار ريال، فيما تم تمويل المشاريع الصغيرة بعدد (2170) قرضاً صناعياً.

وأكد مدير عام صندوق التنمية الصناعية على جدارة الخطط والأفكار التي ترفد المشاريع الصناعية بالدراسات المتخصصة والخبرات المتراكمة وأعلى معايير الأداء والتطوير في البرامج والاستراتيجيات وتوفير الحلول المالية والاستشارية التي يعكف عليها أبناء الوطن ممن وفرت لهم الدولة أفضل مخرجات التعليم والتدريب للوصول الى النتائج التي تترافق مع تطلعات قيادتنا الرشيدة لتحويل المملكة إلى قاعدة صناعية متفوقة على المستويين الإقليمي والدولي.  

ويعدُّ صندوق التنمية الصناعية السعودي شريك النجاح للقطاع الصناعي كونه أحد الروافد الحيوية التي تساهم بفعالية في مسيرة التنمية. حيث يعمل الصندوق باستمرار ليؤدي الدور المنوط به في دعم تطلعات وأهداف التنمية الصناعية في مختلف مناطق المملكة لتواكب برنامج التحول الوطني وفق رؤية المملكة 2030.

اضف تعليق