كلمة سعادة الأستاذ/ عبدالكريم بن إبراهيم النافع ، مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي بمناسبة اليوم الوطني للمملكة

كلمة سعادة الأستاذ/ عبدالكريم بن إبراهيم النافع ، مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي بمناسبة اليوم الوطني للمملكة
 
اليوم الوطني ذكرى تأسيس وطن مجيد ..
تاريخه مشرّف وحاضره مزدهر ومستقبله مشرق
 
 

يحتفل أبناء المملكة بمناسبة اليوم الوطني السابع والثمانين للمملكة العربية السعودية ، حيث تجسد هذه المناسبة التاريخية ذكرى توحيد المملكة بعون الله وتوفيقه ثم بجهود جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه– الذي قام بتوحيدها وجمع شملها وعم الأمن جميع أركانها، وغطت مشاريع التنمية الاقتصادية والتطوير بمختلف مجالاته كافة مناطقها، حيث انتقلت المملكة من اقتصاد بدائي إلى اقتصاد حيوي واعد متعدد الأنشطة مكّن مملكتنا الغالية بكل فخر واعتزاز من تبوء مكانة مرموقة في الاقتصاد العالمي وأن تنعم بالأمن والرخاء في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله- .

وقد شهدت المملكة عاماً حافلاً بالمنجزات على كافة الأصعدة، بما في ذلك ما ظفرت به الصناعة من فرص وتطور كبيرين وفق برامج رؤية المملكة 2030 ومنها على سبيل المثال لا الحصر؛ تدشين المشاريع العملاقة بمدينة رأس الخير ووعد الشمال، وموافقة المقام السامي على إنشاء مدينة الطاقة الصناعية ومشاريع الطاقة المتجددة، وقد حظي صندوق التنمية الصناعية السعودي بنصيبٍ وافر من هذه الرعاية الكريمة مما مكّنه من مضاعفة جهوده الحيوية في تنمية القطاع الصناعي في مختلف جوانبه، حيث تمت زيادة رأس مال الصندوق عدة مرات مرتفعاً من 500 مليون ريالاً عند إنشائه لتصل الزيادة إلى 65 مليار ريال دعماً لمسيرة الصناعة الوطنية المتنامية وتعزيز دخول المملكة لمرحلة صناعات نوعية جديدة في مجالات التعدين والطاقة المتجددة والصناعات التحويلية والسيارات والادوية والالكترونيات وغيرها.
وكان من نتائج الدعم السخي المتواصل لمسيرة حافلة بالتطلعات والعطاء بأن عزز الصندوق الصناعي دوره في مواصلة المساهمة في تنمية القطاع الصناعي المحلي ، إذ بلغ إجمالي عدد القروض الصناعية التي اعتمدها الصندوق منذ إنشائه وحتى نهاية النصف الأول من العام المالي الحالي 1438/1439هـ (2017م) أكثر من (4130) قرضاً بلغ إجمالي اعتماداتها (139) مليار ريال قدمت للمساهمة في إنشاء (3033) مشروعاً صناعياً في مختلف أنحاء المملكة، ونحن على يقين بأن ما تحقق من نجاحات سيرسخ نهج الصندوق الصناعي الذي عرف به من الالتزام والتفاني لدفع عجلة التنمية نحو آفاق رحبة، للمساهمة في توجه الدولة بأن تكون المملكة دولة صناعية متقدمة.

ختاماً؛ إن الاحتفال باليوم الوطني بما يحمل في جنباته من تاريخ مشرّف وذكرى عطرة لهذا البلد الكريم يدفع كل مواطن ومواطنه للاعتزاز والفخر بماضٍ مشرّف وحاضرِ مزدهرِ ومستقبل مشرقٍ، لذا فإن علينا جميعاً واجب الشكر والثناء لله ومن ثم لحكومتنا الرشيدة مع أهمية تظافر جهود الجميع للمحافظة على هذه المكاسب الواعدة حتى يستمر العطاء وتنعم الأجيال بثمار ما غرسته أيادي المخلصين من أبناء هذا الوطن الغالي للوصول به إلى أعلى درجات العزة والتقدم والنجاح والتطور على مستوى كافة الميادين. ونسأل اللـه أن يعيد على أبناء المملكة هذه المناسبة الوطنية الغالية أعواماً عديدة مديدة ونحن ننعم بالأمن والاستقرار والرفاهية في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين.

عبدالكريم بن ابراهيم النافع
مدير عام صندوق التنمية الصناعية السعودي

اضف تعليق